Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

الثقافة والتعليم

جمع المعرض السوداني للزراعةو الأغذية والتعبئة، الذي نظمته الشركة الألمانية إكسبوتيك ، العملاء المهتمين بالقطاع الزراعي في السودان والموردين من العديد من
البلدان، وأيضا من ألمانيا، في الخرطوم من الرابع إلى السادس من شهر مارس 2018. وناقشوا الحلول في مجالات تجهيز الأغذية وتغليفها للمنتجات الزراعية السودانية. وافتتح المعرض السفير الالماني اولريخ كلوكنر مع زملائه الفرنسيين والسويسريين.

في الخامس والعشرين من يناير 2018، استضافت الوزارة الاتحادية للشؤون الاقتصادية والطاقة حفل استقبال للمشاركين الألمان في معرض الخرطوم الدولي 2018 وشركائها التجاريين
السودانيين تحت رعاية السفير الألماني في السودان أولريش كلوكنر. وشاركت في المعرض احدى عشر  شركة ألمانية، وبعضها لها علاقات تجارية طويلة الأمد مع شركاء سودانيين. كما شارك أيضا السفير السوداني في ألمانيا السيد بدر الدين عبد الله ومعتمد ولاية الخرطوم في التبادل الحيوي بين الضيوف خلال حفل الاستقبال
كما كان هناك أيضا اجتماع مائدة مستديرة بين ممثلي ولاية الخرطوم والشركات الألمانية والرابطة الأفريقية للأعمال التجارية الألمانية

في يوم الأحد العشرين من  أغسطس 2017 ألقى السفير كلوكنر كلمات ترحيب للمشاركين في برنامج "الجدران المتساقطة " التي نظمتها داد -المنظمة الألمانية للتبادل الأكاديمي وهي مسابقة لأكاديميين شباب ورجال أعمال ومهنيين من جميع التخصصات الذين لديهم 3 دقائق لتقديم المشاريع والأفكار إلى لجنة تحكيم بارزة وعامة وعدد غفير من الجمهور. ويحاول المشروع الفائز تعزيز المدخلات المقدمة إلى الأجهزة التي يسيطر عليها العقل باستخدام الذكاء الاصطناعي
وكانت المسابقة في جميع أنحاء العالم، وسيغادر الفائز السوداني إلى تقديم مشروعه في برلين. السودان من بين الدول العشر التي لديها أكبر عدد من الطلبات.


في شهر ديسمبر قامت السفارة الألمانية بعرض أعمال المخرج السوداني الراحل جاد الله جبارة بالإضافة إلى عرض أفلامه بمنزل السفير الألماني، بالإضافة لعرض حياته وأعماله على الشاشة لمدة أسبوع في المركز الثقافي في أم درمان. كان أيضا وزير الثقافة السوداني السابق، السيد علي شمو من الحاضرين والمتحدثين في مركز أم درمان.
بعد العروض الناجحة لأرشيف جاد الله جبارة في بداية العام في معهد غوته وعلى مختلف الجامعات والمدارس في العاصمة، قدمت السفارة الألمانية جزءا من أرشيف الراحل إلى حوالي 150 من السودانيين والأجانب. كانت سارة جاد الله، ابنة المخرج، وعائلتها من بين الضيوف. تم عرض إعلانات تجارية عديدة وبعض الأفلام القصيرة والوثائقية، مثل "الخرطوم"، الذي يعرض الحياة في العاصمة السودانية في الستينيات والسبعينيات،و فترة الرئيس السوداني السابق جعفر نميري.
جاد الله جبارة، ولد في عام 1920 في أم درمان، كان واحدا من رواد السينما في ذلك الوقت في السودان. "جاد الله جبارة شارك في العديد من الدورات التدريبية في بريطانيا العظمى والتي ساعدته على تطوير مهاراته في إنتاج الأفلام." كما أسرد الأستاذ علي شمو، وزير الثقافة السابق، الذي كانت لديه علاقة وثيقة  مع الراحل جاد الله . بفضل عمله، تمكن السودانيين من مشاهدة رفع العلم السوداني خلال يوم استقلال السودان من قبل رئيس البلاد الأول، إسماعيل الأزهري.
صانع الفيلم أسس "استوديو جاد" في الخرطوم في عام 1970، وكان أول استوديو لصناعة الأفلام في السودان. بدأ جاد الله جبارة بعد تأسيسه أيضا بإنتاج الأفلام الروائية مثل  (1979) "Tajooj"و "بركات الشيخ" (1998). "والدي لا يستطيع الاستغناء عن كاميرته عندما يغادر المنزل، هو يحمل دائما الكاميرا معه وتكو معلقة حول رقبته ويقوم بتصوير كل الأشياء التي تجذب انتباهه في الشوارع "، كما قالت ابنة المخرج، سارة جاد الله.
بعد عرض أعمال الراحل بمنزل السفير قام وزير الثقافة السابق البرفيسور علي شمو، معتمد أم درمان مجدي عبد العزيز، ووزير الدولة بوزارة الثقافة السودانية، سيد هارون، ونائب السفير الألماني، فيليب هرسوغ بافتتاح معرض لعدة أيام عن حياة وعمل المخرج في مركز أم درمان الثقافي. "استوديو جاد هو إرث مهم للجيل الجديد من السينمائيين ويبين الأرشيف حياة أجدادنا. وبفضل الدعم من السفارة الألمانية ووزارة الخارجية الاتحادية في رقمنة الأفلام، تم حفظ جزء من التراث الثقافي السوداني، "قال وزير الدولة للثقافة سيد هارون.

في اطار برنامجها السنوي قدمت داد في العاشر من نوفمبر منح دراسية لعدد ثلاثين طالب جديد من الجامعات المختلفة . داد هي مركز الجامعات والطلاب في المانيا حيث تساهم في التبادل العلمي الدولي والتعاون التعليمي في الدول النامية عن طريق انواع كثيره من التمويل والبرامج المحفزة .
منظمه الداد هي واحده من اكبر المنظمات الألمانية في العالم في مجال التعاون العلمي . منذ تأسيسها في العام 1925 منحت داد اكثر من 6000 منحه دراسية لدرجة الماجستير والدكتوراه للطلاب والعلماء الأفريقيين , ومن ضمنهم اكثر من 900 سوداني .
في العاشر من نوفمبر تمت دعوة طلاب المنح من قبل السفارة الألمانية بالخرطوم للاحتفال بهم في مقر السفير الألماني . في اطار الاحتفال سلم فيليب هيرزوق نائب السفير الألماني 30 شهاده للممنوحين الجدد من الجامعات المختلفة في السودان لدرجة الماستر والدكتوراه . داد 2014
فيليب هيرزوق نائب السفير مع د.فل ممثل الداد بالسودان (© السفاره الألمانيه الخرطوم) المنحة تغطي تكاليف الدراسة والسكن والإعاشة . " أجمل وأحر التهاني لمنحة داد ! يمكنكم ان تفخروا بأنفسكم " كما قال السيد هيرزوق في كلمته والذي كان ايضا طالب داد . وتمني الكثير من النجاح للضيوف والطلاب في المستقبل .