مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

بيان أصدقاء السودان المشترك حول العملية السياسية المشتركة بين اليونيتامس والاتحاد الأفريقي والإيقاد

13.04.2022 - مقال

تؤكد كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، والمملكة العربية السعودية، وهولندا، والنرويج، وإسبانيا، والسويد، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي كأعضاء في مجموعة أصدقاء السودان الدعم القوي للجهود المشتركة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة الانتقالية في السودان (يونيتامس)، والاتحاد الأفريقي، والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد) لتسهيل العملية السياسية التي يقودها السودان بهدف استعادة المدنيين لقيادة الانتقال إلى الديمقراطية.

نثني على جهود هذه الجهات الفاعلة المستمرة للتشاور مع مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة السودانيين. نتطلع إلى الإطلاق الوشيك للمرحلة التالية من المحادثات بهدف بناء توافق في الآراء حول هيكل مؤسسات ذات مصداقية بقيادة مدنية ستقود السودان خلال فترة انتقالية يقودها المدنيون وتتوج بانتخابات ديمقراطية حرة ونزيهة ولا يمكن المبالغة في الإلحاح.

لذلك، نحث على المشاركة البناءة لجميع أصحاب المصلحة في هذه المرحلة التالية ونؤكد على أهمية ضمان تمتع النساء، وكذلك الشباب، والفئات المهمشة تاريخياً الأخرى بمشاركة وإدماج كاملة وفعالة وذات مغزى في كل مرحلة من مراحل العملية.

نرحب بالتقدم الذي تم إحرازه حتى الآن من خلال تعاون أصحاب المصلحة السودانيين والجهود المشتركة لـليونيتامس والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد)، لكي تنجح هذه العملية السياسية. يجب خلق بيئة تمكينيه تسمح لجميع أصحاب المصلحة بالمشاركة والتعبير عن آرائهم بحرية، ويجب حماية المواطنين السودانيين من جميع أنواع العنف. ونرحب بالتزامات السلطات السودانية في وقف العنف ونشجع على تنفيذها. الاحترام الكامل لحريات تكوين الجمعيات والتعبير والتجمع السلمي أمر حيوي، وكذلك حماية الملكية.

إننا نشعر بقلق بالغ إزاء الضغوط الاقتصادية الهائلة التي يواجهها الشعب السوداني حاليًا ونلتزم بمواصلة تقديم الدعم الإنساني المباشر للشعب خلال هذه الفترة الصعبة. ونتطلع إلى استعادة حكومة انتقالية ذات مصداقية متفق عليها من خلال العملية السياسية التي تيسرها اليونيتامس والاتحاد الأفريقي والإيقاد، والتي من شأنها أن تمهد الطريق لاستعادة المساعدة الاقتصادية وتخفيف الديون الدولية.

بصفتنا أعضاء في أصدقاء السودان، سنواصل تأييد العملية السياسية التي يقودها السودانيون والتي ييسرها اليونيتامس والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد) باعتبارها أفضل وسيلة لتحقيق تطلعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة واستعادة الانتقال الديمقراطي في السودان. وسنواصل التعهد بتقديم دعمنا الكامل للشعب السوداني وهذه العملية.

التاريخ: 29 مارس 2022

إلى أعلى الصفحة